أعلنت منظمة الصحة العالمية، مساء الجمعة، أنها رصدت 94 حالة وفاة بمرض الدفتيريا في اليمن، منذ تشرين الأول/ أكتوبر 2017.

جاء ذلك في تغريدة نشرتها المنظمة على الصفحة الرسمية لمكتبها باليمن، على موقع "تويتر".

وأفادت المنظمة أنه" تم تسجيل قرابة 1800 حالة يشتبه إصابتها بالدفتيريا، منذ التاريخ نفسه".

وأوضحت أن" هذه الحالات، تم رصدها في 20 محافظة من أصل 23، وفي 196 مديرية من أصل 333".

وبينت المنظمة أن محافظات صنعاء، وإب ( وسط)، والحديدة غرب، هي الأكثر تضررا بالمرض.

وينتقل مرض "الدفتيريا" عبر جرثومة تدعى "الوتدية الخناقية"، ويصيب بشكل أساسي الفم والعينين والأنف، وأحيانا الجلد، وتمتد فترة حضانة المرض من يومين إلى 6 أيام.

ويتزامن انتشار هذا المرض في اليمن، مع تفشي وباء الكوليرا، منذ أواخر نيسان/ أبريل 2017، الذي أسفر عن وفاة أكثر من ألفين و200 حالة، فيما تجاوزت الحالات التي يشتبه إصابتها بالمرض مليون حالة، وفق تقارير سابقة للصحة العالمية.

ومنذ أكثر من 3 أعوام، يشهد اليمن حربا عنيفة بين القوات الحكومية الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي، المسنودة بقوات التحالف العربي بقيادة السعودية من جهة، ومسلحي جماعة "أنصار الله"

(الحوثي) من جهة أخرى.

وخلفت هذه الحرب أوضاعا إنسانية وصحية صعبة، أدّت إلى تفشي الأوبئة وإغلاق عدد كبير من المرافق الصحية في البلاد التي تعد من أفقر دول العالم.

(الأناضول)