بات بوسطن سلتيكس النادي الاكثر القابا (17) على بعد خطوة واحدة من بلوغ نهائي بلاي اوف الدوري الاميركي لكرة السلة للمحترفين للمرة الثانية والعشرين في تاريخه، بعد فوزه على كليفلاند كافالييرز 96-83 الخميس في المباراة الخامسة ضمن نهائي المنطقة الشرقية ليتقدم عليه 3-2.

وتقام المباراة السادسة الجمعة على ملعب كليفلاند، وصيف البطل، ويستطيع بوسطن حسم الامور لمصلحته، اما في حال فوز صاحب الارض فان الفريقين سيخوضان المباراة السابعة الحاسمة الاحد على ملعب بوسطن. ويتأهل الى نهائي البطولة الفريق الذي يسبق منافسه الى تحقيق اربعة انتصارات في سبع مباريات، حيث يلتقي بطل المنطقة الشرقية لمواجهة بطل الغربية الذي يتنافس عليه غولدن ستايت ووريرز بطل الموسم الماضي وهيوستن روكتس (يتعادل الفريقان 2-2).

واثبتت الخسارة الثالثة ان كليفلاند لا يملك الاسلحة اللازمة لمساندة «الملك» ليبرون جايمس، فعندما يكون في افضل مستوى يلقى الدعم من زملائه، اما عندما يواجه صعوبات، فلا احد يستطيع ان يحمل المشعل بدلا منه. وقاد جايسون تاتوم الذي سجل 24 نقطة، مجموعة من خمسة لاعبين تخطوا حاجز الـ 10 نقاط في صفوف بوسطن، اما افضل مسجل في صفوف كليفلاند فكان نجمه ليبرون جايمس الذي سجل 26 نقطة مع 10 متابعات و5 تمريرات حاسمة. وتخطى كيفن لوف وحده حاجز الـ 10 نقاط الى جانب جايمس بتسجيله 14 نقطة، ولم يكن كليفلاند موفقا ايضا في الرميات الثلاثية التي تعتبر نقطة القوة لديه اذ اكتفى بنسبة نجاح بلغت 26,5 في المئة فقط.

واعرب جايمس عن خيبة امله من مجريات المباراة بقوله: «سنحت لنا فرص للعودة في المباراة لكننا لم نستغلها كما يجب». واضاف: «لا زلنا نملك الفرصة لنفرض مباراة سابعة ويجب الا ننظر الى ابعد من المباراة المقبلة. الامر يتوقف علينا لمعرفة قدرتنا على تحقيق ذلك من عدمه». واعترف جايمس بان فريقه متعب بالقول «الجميع متعب او منهك في هذا الوقت لاي سبب من الاسباب». ويسعى جايمس الذي توج افضل لاعب في الدوري اربع مرات، الى بلوغ النهائيات للمرة الثامنة تواليا.

ولم يتخلف بوسطن في اي مرحلة في المباراة وتقدم 16-4 في مطلعها قبل ان ينهي الربع الاول 32-19. وحافظ على تقدمه 53-42 في نهاية الشوط الاول ثم دخل الربع الاخير متقدما بـ16 نقطة وسرعان ما رفع الفارق الى 21 قبل ان يسجل كليفلاند تسع نقاط متوالية مقلصا الفارق الى 12 نقطة، لكنه لم ينجح في تسديداته الاربع التالية.

وحقق بوسطن العلامة الكاملة على ملعبه حتى الآن في مباريات البلاي اوف والامر ينطبق ايضا على كليفلاند، لكن تاتوم اعتبر ان فريقه قادر على حسم الامور في عقر دار منافسه الجمعة بقوله: «علينا ان نلعب باعلى تركيز وبانضباط وستكون الامور جيدة. انه موسمي الاول ونحن على بعد انتصار واحد من بلوغ النهائيات. لا يمكن ان تكون الامور افضل». واضاف: «اعشق خوض هذا النوع من المباريات، فعندما تكون الضغوط كبيرة، اشعر بمتعة اكبر لكن الجميع رفع من مستواه هذه الامسية».

واعترف مدرب كليفلاند تايرون لو بافضلية الفريق المنافس بقوله: «لا اعتقد اننا لعبنا جيدا الليلة. الآن علينا الفوز في المباراة السادسة على ارضنا لكي نعود الى هنا لخوض السابعة». وكان بوسطن بلغ نهائي البلاي اوف للمرة الاخيرة قبل ثماني سنوات عندما خسر بصعوبة امام لوس انجلس ليكرز 3-4.

(ا ف ب)