قال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، الأربعاء، إن واشنطن تسعى للعمل مع أكبر عدد ممكن من الحلفاء للتوصل لاتفاق جديد لوقف التهديدات النووية وغير النووية لإيران.

وفيما يخص كوريا الشمالية، أكد وزير الخارجية الأميركي أن الولايات المتحدة مستعدة للانسحاب من المفاوضات مع كوريا الشمالية إذا مضت المحادثات المقبلة بشأن برنامجها النووي في الاتجاه الخاطئ.

وقال بومبيو في تصريحاته الافتتاحية خلال جلسة للجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب إن إبرام "اتفاق سيئ ليس خيارا. الشعب الأميركي يعول علينا للقيام بذلك بشكل صائب. إذا لم يكن الاتفاق السليم مطروحا على الطاولة فسننسحب بكل الاحترام".

في المقابل، ردّ الرئيس الإيراني حسن روحاني، على التحريض الذي وجهه الرئيس الأميركي دونالد ترامب ووزير خارجيته مايك بومبيو للشعب الإيراني ضد النظام الإيراني لتغييره.

وقال روحاني في التصريحات التي نقلتها وكالة "مهر" الإيرانية، إن "الشعب الإيراني لا يخشى التهديدات الأمريكية الفارغة"، مؤكدا أنه "أعظم شأنا من ترامب وبومبيو وبولتون، وكل المتطرفين الموجودين اليوم في الولايات المتحدة الأمريكية".

أضاف: "أقول لترامب إن هذا الشعب سينجح وينتصر في مواجهتكم".

بدوره، قال وزير الخارجية الإيرانية، محمد جواد ظريف، إن تصريحات بومبيو "لم تكن مدروسة، وخارجة عن الأدب والمنطق"، مضيفا أنها "لا تستحق الرد".

ونقلت الوكالة ذاتها عن ظريف قوله على هامش اجتماع للحكومة، إن "ما يجب تكراره هو أن أميركا حبيسة أوهامها الخاطئة، بل هي أيضا حبيسة الماضي، والأسوأ من ذلك، أنها حبيسة مجموعات الضغط الفاسدة التي تأتي كل يوم بفضيحة جديدة للعالم؛ الأمر الذي يعكس فشل السياسات الخارجية الأمريكية، التي أصبحت سياسات استئجارية".

واعتبر أن تصريحات بومبيو "مغايرة للحقيقة، ومبنية على سياسات فاشلة قديمة، ولم يأت بومبيو بجديد، لكنه أعاده بوقاحة أكثر".

وتابع وزير الخارجية الإيراني أن "أمريكا لم تتمكن مع كل سياساتها التي تصفها بالعقوبات المشلة لم من التأثير على إيران، وذلك ضمن إجماع عالمي"، منوها إلى أن "أمريكا أرادت أن تحدث انشقاقا بين المجتمع والمسؤولين، ولكنها فشلت في ذلك".

"حملات وقحة"

وأعرب ظريف عن "ثقته بالشعب الإيراني، وقدرته على الصمود في مواجهة أمريكا"، منوها إلى أن "الحكومة الأمريكية تزعم دعمها للشعوب، لكنها مخادعة، فهي لا تسمح للأجانب بزيارة عائلاتهم"، وفق قوله.

وأكد ظريف أن "الشعوب لا تخدع بالشعارات، مشيرا إلى أن الشعب الإيراني يزداد تماسكا ووحدة أمام هذه الحملات الوقحة".

ونوّه إلى أن أميركا لم تتمكن في السابق من توحيد آراء العالم ضد إيران، لكن اليوم العالم كله يقف مع إيران ضد أمريكا.

وتأتي تصريحات المسوؤلين الإيرانيين، عقب ارتفاع وتيرة التصريحات الأمريكية التي تدعو الشعب الإيراني إلى تغيير النظام في إيران.

يذكر أن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، أطلق دعوات للشعب الإيراني يحضه على "اختيار نوع القيادة التي يريدها بنفسه"، وجاءت بعد تصريحات مماثلة للرئيس دونالد ترامب، حين أعلن انسحابه من اتفاق النووي وعقوبات جديدة على إيران.

( العربية.نت - عربي 21 - وكالات)