دعت روسيا، اليوم، المجموعة الدولية الى "المساهمة في إعادة إعمار سوريا"، معتبرة ان "النجاح العسكري للنظام يتيح اعادة البلاد التي تشهد حربا الى دولة "موحدة وغير قابلة للتقسيم".

وقال الجنرال في هيئة الاركان الروسية سيرغي رودسكوي خلال مؤتمر صحافي: "من اجل اعادة اعمار مناطق تضررت من العمليات العسكرية ضد المجموعات الارهابية في سوريا، ومساعدة الاقتصاد بمجمله، يجب الحصول على مساعدة كل المجموعة الدولية".

وقال الكولونيل يوري تاراسوف المبعوث الروسي لبعثة وقف النار والشؤون الانسانية: "نأمل في الا تكتفي الامم المتحدة والمنظمات الدولية الاخرى بالأقوال، وانما ان تثبت عبر أفعالها مساهمتها في إعادة إعمار سريعة للاراضي السورية".

وقال الجنرال رودسكوي: "في الوقت الراهن، باتت الظروف متوافرة لعودة سوريا كدولة موحدة وغير قابلة للتقسيم. لكن من اجل تحقيق هذا الهدف يجب بذل جهود ليس فقط من قبل روسيا لكن ايضا من سائر الدول الاعضاء في المجموعة الدولية".