برعاية اللبنانية الأولى السيدة ناديا الشامي عون دعا متحف سرسق إلى افتتاح معرض زاد ملتقى «شَمَشْ»، الخميس 31 أيّار 2018 من الساعة السادسة حتى التاسعة مساءً صالة المعارض الكبرى، الطابق السفلي الثاني يستمرّ المعرض لغاية الاثنين 25 حزيران 2018 «شَمَشْ»، وهو مشروع الفنان زاد مُلتقى الذي عرض في الجناح اللبناني التابع لبينالي البندقيّة السابع والخمسين لعام 2017.

من خلال استخدام العمارة المرئيّة والتَّركيبات الصَّوتيّة، ينخرطُ العمل في حوارٍ زَمَكانيٍّ سَمَعيٍّ بين مواقع النِّزاع، في محاولةٍ لمراجعة ومناقشة الأحداث الأخيرة في المنطقة هذا العمل الضخم هو تأمّلٌ في الطبيعة الدَّوريّة للتاريخ، أي تشابك وتداخل الماضي والحاضر والمستقبل، والعنف الخَفيّ الذي يؤطِّر هذه البُنى.

«شمَشْ» هو معرض جوّال للجناح اللبناني من ضمن بينالي البندقيّة السابع والخمسين لعام 2017. تبدأ الجولة من متحف سرسق. سوف يتمّ عرض «شَمَشْ» لاحقًا في فنلندا والنرويج والمملكة المتحدة وأستراليا.

بالتزامن مع افتتاح معرض «شَمَشْ»، سوف يتمّ أداء مقطوعة موسيقيّة من قبل جوقة الجامعة الأنطونيّة بقيادة الأب توفيق معتوق، في صالة العرض، يوم الخميس 31 أيّار عند الساعة السادسة مساءً القيّم على المعرض: إيمانويل دايدي إنتاج: نادين صدّي زكّور زاد ملتقى، موالید 1967 في لبنان، یقیم ویعمل بین بیروت وباریس. مؤلّف موسیقي وفنان تشكیلي، یستكشف منذ سنوات عدّة ھذه العوالم المختلفة عبر السعي إلى الجمع بطریقة متناغمة بین البحث الموسیقي والبصري.

تلقّى دعوات لعرض أعماله في المھرجانات الكبرى، ومن أبرز ھذه الأعمال: «زارني» (2002)، Nepsis (2005، من قصيدة لإيتل عدنان)، La scala del cielo (2006)، «الضفة الاخرى» (2009)، «الآلام حسب مريم» (2012)، Il regno dell’acqua (2013)، «حمص» (2014)، وشغف أدونيس«(من قصائد للشاعر السوري الذي يعيش في المنفى، 2015 – 2016). وفي مجال الفن التشكيلي، یقدّم زاد ملتقى أعماله بانتظام في لبنان والبندقیة وباریس لا سیما في معھد العالم العربي، وفي إطار Nuit Blanche. عام 2017 ابتكر الفنان»شَمَشْ «، وھو عبارة عن تجھیز ضخم بصري وصوتي لعرضه في الجناح اللبناني في بینالي البندقیة السابع والخمسین. یستضیف متحف سرسق تجھیز»شَمَشْ" في أیار 2018 قبل عرضه في إطار جولة تشمل فنلندا وأوسلو وإنكلترا والنرویج وأسترالیا.