عاقب الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) ناديي ليفربول الإنجليزي وروما الإيطالي بفرض إجراءات تأديبية في حقهما بسبب الأحداث التي رافقت مباراتهما على ملعب أنفيلد في ذهاب الدور نصف النهائي من دوري أبطال أوروبا.

وهوجم أحد أنصار ليفربول ويدعى شون كوكس (53 عاما) من قبل مشاغبي روما خارج أسوار ملعب أنفيلد قبل مباراة الذهاب حيث نقل إلى المستشفى ودخل في غيبوبة ولا تزال حالته حرجة.

وتم إيقاف اثنين من أنصار روما للاشتباه بقيامهما بهذا الجرم ما دفع بأسطورة روما فرانشيسكو توتي إلى مناشدة أنصار الفريق التحلي "بالروح الرياضية، حسن الضيافة والاحترام للخصم" وقد جرت مباراة الإياب في الملعب الأولمبي من دون حوادث تذكر.

وقال الاتحاد الأوروبي إنه سيعقد جلسة استماع في القضية في 31 مايو.

وحسم ليفربول المباراة الأولى 5-2 في أجواء مشحونة وقد أدين صاحب الأرض بعد قيام أنصاره بإشعال الألعاب النارية وإلقاء المقذوفات على أرض الملعب.

كما حسم روما المباراة الثانية 4-2 لكنه خسر 6-7 في مجموع المباراتين ليتأهل ليفربول إلى المباراة النهائية ضد ريال مدريد الإسباني المقررة في كييف السبت المقبل.

"عربي21"