أعلن الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، الثلاثاء، أن قمة مرتقبة تجمعه بالزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون قد لا تعقد الشهر المقبل، وفق ما هو مقرر، لكنه أبدى اعتقاده أن كيم "جدي" في نيته التخلي عن السلاح النووي.

وقال ترامب في مستهل محادثاته مع الرئيس الكوري الجنوبي، مون جاي أن، في البيت الأبيض: "قد لا تعقد القمة في 12 يونيو/حزيران".

أضاف: "إذا لم تنعقد القمة (في 12 يونيو/حزيران) فقد تحصل في وقت لاحق".

لكنه أكد أن الزعيم الكوري الشمالي "جدي" في نيته التخلي عن السلاح النووي، وقال "أعتقد أن (كيم) جدي. أعتقد أنه جدي جداً".

وقال عن كيم "سيكون سعيداً للغاية" إذا تم التوصل إلى اتفاق بين البلدين حول نزع الترسانة النووية لبيونغ يانغ.

وفي تصريح للصحافيين قبيل اجتماعه مع رئيس كوريا الجنوبية، كرر ترامب تأكيده على أن تتخلى بيونغ يانغ عن السلاح النووي كشرط للاجتماع المقرر الشهر المقبل في سنغافورة.

"وكالات"