أعلنت السلطات في جمهورية الكونغو الديمقراطية، اليوم، إنها سجلت حالتي وفاة و7 إصابات جديدة، بمرض فيروس إيبولا. موضحة أن عدد الاصابات وصل حتى الآن إلى 28 حالة مؤكدة بالفيروس، و21 حالة محتملة، وحالتين مشتبه بهما.

ووفقا لنشرة يومية تصدرها وزارة الصحة في الكونغو فقد سجلت حالة وفاة في مدينة مبانداكا.

وقالت المتحدثة باسم الوزارة جيسيكا إيلونغا، ان "ممرضة توفيت أيضا في قرية بيكورو، وهي أول مكان رصد فيه المرض".

وذكرت الوزارة إن الحالات السبع الجديدة سجلت في بيكورو. ويعتقد أن المرض أودى بحياة 27 شخصا حتى الآن.

ويشعر مسؤولو الصحة بقلق من وجود المرض في مبانداكا على وجه الخصوص نظرا لأنها مركز تجاري مزدحم وتطل على نهر الكونغو وتتصل برا وبحرا وجوا بالعاصمة كينشاسا.

وتأكدت إصابة أربع حالات في حي وانجانتا بالمدينة إلى جانب الاشتباه في حالتين أخريين.

وقال طارق جاسرفيتش، المتحدث باسم منظمة الصحة العالمية في جنيف: "مسؤولي الصحة في الكونغو أشرفوا على إعطاء مصل تجريبي الاثنين لـ 33 من العاملين في الصحة والسكان في مبانداكا".

وقالت المنظمة ان "شركة ميرك المصنعة للمصل وفرت 8640 جرعة منه، ومن المتوقع أن توفر ثمانية آلاف جرعة أخرى خلال الأيام المقبلة".

وتوفي أكثر من 11 ألفا و300 شخص بسبب تفشي الإيبولا في غينيا وليبيريا وسيراليون في غرب أفريقيا خلال الفترة بين عامي 2013و2016، وواجهت السلطات الصحية خلال تلك الفترة انتقادات واسعة لبطء الاستجابة.

(رويترز)