غرّد رئيس اللقاء الديمقراطي وليد جنبلاط قائلاً: "يا له من خبر جميل فقد رحل اخيرا ملك الحقد ومنظر صراع الحضارات Bernard Lewis رحل من هذه الدنيا الى جهنم انشاء الله .اكاد اقول انه الوجه الاخر لداعش في الغرب".