ثأر هيوستن روكس لخسارته امام منافسه غولدن ستايت ووريز بطل الموسم الماضي والحق به خسارة قاسية 127-105 في المباراة الثانية من بلاي اوف المنطقة الغربية للدوري الاميركي لكرة السلة للمحترفين ليدرك التعادل 1-1.

وكان هيوستن سقط على ارضه في المباراة الاولى 106-119 الثلاثاء. ودخل هيوستن المباراة مصمما على قلب الامورلمصلحته ونجح في التقدم بفارق 5 نقاط نهاية الربع الاول (26-21) ولم يتخلف اطلاقا بعد ذلك. ونجح هيوستن في تسجيل 10 رميات ثلاثية من 16 في المباراة خلال الشوط الاول لينهيه متقدما 64-50 حيث نجح اربعة من لاعبيه في تخطي حاجز العشر نقاط فيه. وانهار غولدن ستايت تماما في الربع الاخير حيث اضطر مدربه ستيف كير الى اراحة جميع نجومه للمباراة الثالثة بعد ان فقد الامل في قلب النتيجة لمصلحة فريقه. وساهم جايمس هاردن بهذا الفوز الكبير مسجلا 27 نقطة و10 متابعات، واضاف زملاؤه ايريك غوردون 27 نقطة تي جاي تاكر 22 نقطة وكريس بول 16 نقطة.

في المقابل، لم تنفع النقط الـ38 التي سجلها كيفن دورانت في ابعاد الهزيمة عن فريقه، في حين اكتفى النجم الآخر في الفريق ستيفن كوري بـ16 نقطة ولم ينجح في اصابة السلة سوى 7 مرات من 19 تسديدة، والامر ينطبق على كلاي طومسون الذي سجل 8 نقاط فقط.

واعتبر بول ان فريقه «كان اكثر قتالية واكثر تركيزا من المباراة الاولى. كان يتعين علينا الفوز بالمباراة الثانية بأي ثمن». واوضح: «المباراة الثالثة ستكون في غاية الاهمية لاننا سنخوضها في اجواء صعبة». وكان لسان حال هاردن مماثلا بقوله: «انه جهد الفريق بأكمله. لقد لعبنا بقوة وبذكاء اكبر من المباراة الاولى. هذا هو الفارق الوحيد». وتابع: «تميزنا بالروح القتالية من الناحية الدفاعية. لكن في المقابل ارتكبنا بعض الاخطاء التي يمكن تحسينها». اما مدرب الفريق مايك دانطونيو فأكد أن فريقه الذي حقق اكبر عدد من الانتصارات في الموسم العادي (65) لم يقم بتغيير استراتيجيته في المباراة الثانية وقال: «لم نقم بتغيير اسلوب لعبنا. كل ما في الامر أن لاعبي الفريق خاضوا مباراة افضل وحافظوا على تفوقهم لفترة اطول». اما ستيف كير مدرب غولدن ستايت فقال: «اعطيناهم الثقة من خلال خسارتنا للعديد من الكرات والتسديدات السهلة لكن يجب توجيه التهنئة اليهم، لقد لعبوا بشكل جيد واعتمدوا على عامل اللياقة البدنية وكانوا اكثر ثقة من المباراة الاولى». واضاف: «في هذا النوع من المواجهات بين فريقين موهوبين، فان الروح القتالية والرغبة في الفوز تكون الفارق في بعض الاحيان وكان الفريق المنافس اقوى منا في الناحيتين». وتابع: «لقد رفع جميع افراد الفريق من مستواهم، اما نحن فكنا بطيئين وبالتالي لقد نلنا ما نستحقه بكل بساطة».

ويستضيف غولدن ستايت اعتبارا من الاحد المباراتين المقبلتين على ملعب اوراكل ارينا حيث لم يخسر هذا الموسم في البلاي اوف، لكن حذر هاردن احد ثلاثة لاعبين مرشحين لجائزة افضل لاعب في الموسم (الآخران هما ليبروس جايمس من كليفلاند وانطوني دايفيس من نيو اورلينز) ان الامور لن تكون سهلة في معقل الفريق المنافس وقال في هذا الصدد: «ندرك تماما ان الفوز دائما ما يكون صعبا هناك لكننا جاهزون».

يذكر ان الفائز في هذه السلسلة يواجه كليفلاند كافالييرز او بوسطن سلتيكس علما ان الاخير يتقدم بنتيجة 2-0. ويتواجه الفريقان في سلسلة من سبع مباريات ممكنة ويبلغ النهائي الفريق الذي يسبق منافسه للفوز في اربع مباريات. ولكل من الفريقين حساباته: فغولدن ستايت يرغب في تثبيت هيمنته في الأعوام الماضية وبلوغ النهائي الرابع له تواليا وإحراز لقب ثالث في آخر أربعة مواسم، بينما يرغب هيوستن في البناء على سجله الأفضل خلال الموسم المنتظم، لبلوغ النهائي للمرة الأولى منذ عام 1995 عندما توج باللقب للموسم الثاني تواليا.

(أ ف ب)