إستقبل وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق السفيرة الأميركية في لبنان إليزابيت ريتشارد، التي هنأته على النجاح في إجراء الانتخابات النيابية. وتباحثا في التطورات الأخيرة، خصوصاً مسألة العقوبات الأميركية الجديدة وتداعياتها السياسية في لبنان.

كما استقبل المشنوق السفير المصري في لبنان نزيه النجاري، الذي هنأه أيضاً على إجراء الانتخابات النيابية، وبحثا في آخر التطوّرات العربية والدولية.

ثم استقبل السفير القطري في لبنان علي بن حمد المري، الذي وجه إليه تهنئة على نجاح الانتخابات النيابية، وكان بحث في المستجدّات العربي والإقليمية.

واعتبرت ممثلة الأمين العام للأمم المتحدة في لبنان برنيل كارديل التي زارت المشنوق، أنّ “الداخلية أنجزت نجاحاً استثنائياً في الانتخابات النيابية، خصوصاً لجهة الشراكة مع القطاع الخاص، وتحديدا في عملية الفرز الإلكتروني وجمع واحتساب النتائج إلكترونياً”.

وأشادت بالانتخابات باعتبارها “أكثر التجارب نجاحاً في هذه الناحية، بعدما زرت بلاداً كثيرة اعتمدت التكنولوجيا في احتساب نتائج الانتخابات وارتكبت في خلالها أخطاء كبيرة بينما في لبنان ورغم أنها التجربة الأولى فالأخطاء كانت محدودة جداً”.

وبحث الطرفان ملف الحوار المنوي عقده برعاية رئيس الجمهورية ميشال عون، حول الاستراتيجية الدفاعية والنقاش حول سلاح “حزب الله”.