صرح رئيس الوزراء المقدوني زوران زايف الخميس انه توصل الى "حل مقبول" مع نظيره اليوناني اليكسيس تسيبراس في المفاوضات لحل الخلاف حول اسم هذه الجمهورية اليوغوسلافية السابقة.

غير أن تسيبراس قال ان اليونان ومقدونيا "ليستا بعد في موقع" الاعلان عن اتفاق بشأن الخلاف المستمر على الاسم منذ ربع قرن.

وقال زايف في مؤتمر صحافي في صوفيا: "درسنا مختلف الخيارات واحدها حل مقبول من البلدين".

اضاف: "من المهم تثبيت النجاحات التي تحققت" حتى الآن في المحادثات بين البلدين، وسنجري مشاورات في بلدينا لنرى ما اذا كان هذا الحل مقبولا".

لكن رئيس الحكومة اليونانية قال بعد لقاء نظيره المقدوني في صوفيا: "أعتقد أننا قطعنا شوطا كبيرا، لكن لا تزال هناك مسافة متبقية".

وجاءت تصريحاته التي نقلها التلفزيون اليوناني الرسمي مباشرة بعد إعلان زايف عن التوصل إلى "حل مقبول" للجانبين.

وقال تسيبراس ان: "اثينا تسعى الى حل شامل ودائم لكل المسائل المتعلقة بالاسم المستقبلي لمقدونيا. واضاف "في هذه المفاوضات، إما تتفق على كل شيء أو لا شيء" ممهدا لامكانية عقد اجتماع جديد مع زايف مطلع حزيران".

(أ ف ب)