صدر عن عضو كتلة "المستقبل" النائب بكر الحجيري ما يلي:

"إن ما حصل ويحصل في مدينة بعلبك من تعدٍ على كرامات وأرزاق الناس لا يمكن القبول به أو السكوت عنه بعد اليوم، لأن كل ساكتٍ هو مشاركٌ في هذه الجريمة التي ترتكب بحق مدينة الشمس وأهلها الطيبين.

وإنطلاقاً من قناعتنا بمرجعية الدولة حصرا لا الدويلة نناشد قائد الجيش ووزير الداخلية الضرب بيدٍ من حديد ورفع الغطاء عن كل من تسوّل له نفسه ضرب الاستقرار في المنطقة، وفرض الأمن والأمان في بعلبك وضواحيها، فكرامة بعلبك من كرامة أهلها ولن نرضى بأن يستهان بها بعد الآن".