أضاءت بلدية جديدة مرجعيون بالتعاون مع جمعية الكشاف المسلم - مفوضية حاصبيا ومرجعيون - فوج عيسى بن مريم، لمناسبة بدء شهر رمضان المبارك، فانوس رمضان بالقرب من ساحة البلدة، وقبالة كنيسة القديس جاورجيوس للروم الأرثوذكس، تجسيداً للعيش الواحد والألفة والمحبة، التي تجمع بين أبناء مرجعيون والمنطقة، حيث يبلغ ارتفاع الفانوس نحو عشرة أمتار وقطره نحو أربعة أمتار ويعتبر أكبر فانوس في المنطقة.

وعلى وقع اباغاني الرمضانية، شارك الجميع في إضاءة الفانوس، الذي اصبح مناسبة سنوية يلتف حولها أهالي المنطقة، وفي مقدمهم رئيس البلدية امال الحوراني، مفوض الكشاف المسلم في مرجعيون وحاصبيا الشيخ حسين النادر، كاهن رعية مار جاورجيوس للروم الأرثوذكس الأب فيليب العُقلة، كاهن رعية كنيسة السيدة للموارنة الخوري حنا الخوري، إمام مسجد جديدة مرجعيون الشيخ محمد الصادق، وفاعليات .

وتحدث بالمناسبة، رئيس البلدية أمل حوراني متمنياً انّ تبقى هذه الأعياد مصدر فرح وان هذه المبادرة تؤكد على العيش الواحد في هذه المنطقة بكلّ أطيافها وتنوّعها.

بدوره أعتبر الاب فيليب العقلة "ان هذا الشهر الفضيل هو شهر الرحمة ونتمنى ان نصل يوماً ان يحتفل المسيحي بعيد المسلم، قبل ان يحتفل المسلم بعيده.

كما ان يحتفل المسلم بعيد المسيحي، قبل ان يحتفل المسيحي بعيده. هكذا نجسد شعار العيش المشترك، هذا هو الطموح الذي نرجوه، وهذه هي الصلاة التي نصليها، ان نكون معاً دائماً يداً واحدة. كما طلب رفع الصلوات من أجل أهل فلسطين والسلام في فلسطين وأرض القدس أساس المسيحيين والإسلام .

وشكر الشيخ النادر البلدية على هذه التقدمة الكريمة، وجوزيف الشنبور على سماحه بإستعمال سقف المبنى خاصته لوضع الفانوس عليه بالمجان.

من ثمّ، إنتقل الجميع لإضاءة مسجد عيسى بن مريم القريب من ساحة البلدة التراثية، إحتفالاً بحلول شهر رمضان المبارك.

(عمر يحيى-مرجعيون)