التزمت لجنة المتابعة لموظفي مستشفى صيدا الحكومي بيوم الغضب في المستشفيات الحكومية تنفيذا لقرار الهيئة التأسيسية لنقابة عاملي المستشفيات الحكومية، وذلك بعد اعلان الاضراب التام والشامل والتوقف عن استقبال جميع الحالات الطارئة بإستثناء مرضى غسيل الكلى بسبب تعنت المعنيين في موضوع سلسلة الرتب و الرواتب وتعرض الموظفين للضرب والاعتداء من قبل القوى الامنية في اعتصام بعبدا امام القصر الجمهوري.

كما سيتم التطرق الى عدم دفع رواتب بعض المستشفيات الحكومية بسبب عدم اعتماد توقيع المدراء في مصرف لبنان.

ونظم الموظفون والعاملون اعتصاما امام مدخل الطوارىء اكدوا فيه انهم مستمرون بالاضراب حتى تحقيق مطالبهم.

(رأفت نعيم-صيدا)