نشرت شركة "زين" للاتصالات إعلانا تحت عنوان "سيدي الرئيس"، تناول أبرز قضايا العالم أخيرا، وركز على معاناة اللاجئين الفارّين من مناطق الصراع والدمار والحروب.

وألمح الإعلان إلى أزمة فلسطين، بتصويره 6 أشخاص يرتدون ثياب دول الخليج وهم متحدون ومتجهون نحو فلسطين. واختتم الإعلان بالتأكيد على فلسطينية القدس، بعبارة "سنفطر في القدس"، في إشارة إلى رفض نقل السفارة الأميركية إليها.

وجسد ممثلون شخصيات الرئيس الأميركي دونالد ترامب، والرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون، والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل.

وأثار الإعلان ردود فعل متفاوتة، لا سيما أن صور الأطفال المهجرين من بلدانهم بسبب الحروب، وهم يستجدون ترامب وبوتين وغيرهم من أجل إنقاذهم مما حل بهم.

وأيدت نسبة كبيرة من المغردين الإعلان، قائلين إنه "خير رسالة" للعالم حول القضية الفلسطينية، والسورية، والروهينغا، وغيرها.

وحقق الفيديو نحو ربع مليون مشاهدة بعد أقل من 8 ساعات على نشره.

وفي ما يلي رابط الاعلان: