قالت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية ان "من المحتمل أن يكون غاز الكلور استخدم في هجوم في محافظة إدلب بشمال غرب سوريا في شباط بعد أن أكدت فحوص معملية وجود المادة الكيماوية السامة".

وقالت المنظمة في بيان ان "بعثة تابعة لها لتقصي الحقائق في سوريا خلصت إلى أن غاز الكلور انبعث من اسطوانات عن طريق تأثير حركة ميكانيكية في حي التليل في سراقب".

أضافت المنظمة أن "النتائج استندت إلى وجود اسطوانتين تبين أنهما كانتا تحتويان على غاز الكلور، وإلى أقوال شهود وعينات بيئية تؤكد وجود غير طبيعي للكلور".

(رويترز)