يتمسك العهد بامل ضئيل لبلوغ النهائي لمنطقة غرب آسيا في كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم ومن ثم تحقيق حلمه بلقب قاري، على حساب خبرة القوة الجوية العراقي حامل لقب الموسمين الماضيين.

ويستضيف بطل لبنان الفريق العراقي الساعة 15:00 بعد ظهر الثلاثاء على على ملعب مدينة كميل شمعون الرياضية في بيروت قيادة طاقم حكام من اوزبكستان في إياب نصف نهائي المنطقة بعد سقوطه ذهابا في كربلاء 1-3. وقد لا تكون نتيجة الذهاب تعكس حال العهد ومستواه حيث قدم عرضا قويا وسيطر على المجريات في معظم مراحل المباراة، لكن القوة الجوية استغل الاخطاء العديدة لمنافسه وانزل به اول خسارة بعد 47 مباراة متوالية محلية وقارية من دون هزيمة. وسيحاول العهد كسر عقدة القوة الجوية الذي اخرجه من نصف نهائي المسابقة قبل موسمين، عبر استغلال عامل الأرض والجمهور، لكنه يعاني من غياب المهاجم الهداف ولا سيما في ظل غياب هدافه هذا الموسم الدولي حسن شعيتو. وازاء هذا الوضع، سيعتمد المدرب باسم مرمر على العاجي ادريسا كوياتي بدلا منه مع الامل بتفادي الخطأ التي وقعت في المباراة السابقة مع عودة خليل خميس. ورأى مرمر ان المباراة ستكون بمثابة الشوط الثاني من المواجهة، وقال: «لا نملك ما نخسره، وسنسعى بكل قوانا لتحقيق العودة وانتزاع بطاقة التأهل».

في المقابل، يتطلع النادي العراقي الى اكمال مهمته بنجاح والمضي نحو اللقب الثالث توالياً، حيث يراهن المدرب راضي شنيشل على خبرة لاعبيه، ولا سيما المخضرمين صالح سدير وحمادي أحمد وأمجد راضي والسوري زاهر ميداني والكرواتيين سانين مومنوفيتش وسيباستيان انتيتش، والعائد همام طارق.

المؤتمر الصحافي

وفي المؤتمر الصحافي قال المدير الفني للقوة الجوية الكابتن راضي شنيشل ان الشوط الاول للمباراة انتهى في ملعب كربلاء ونحن في بيروت لمتابعة الشوط الثاني. وأضاف: «مخطئ من يعتقد ان التأهل للجوية قد حسم»، مشيرا إلى أن الفريق اللبناني قدم مباراة كبيرة في العراق وكان يمني النفس ان لا يسجل لاعبه محمد قدوح الهدف الوحيد عند خسارته 3-1. وعن الغيابات في فريقه اكد ان اللاعب مصطفى حسين يغيب عن اللقاء لاسباب خاصة منعته من الحضور إلى بيروت. وقال المحترف السوري زاهر ميداني ان الفريق في بيروت لاستكمال الانتصارات واضافة النجمة الثالثة على قميص القوة الجوية العراقي.

اما المدير الفني لنادي العهد باسم مرمر فقال إن المباراة استكمال لما حصل في ملعب كربلاء. وأضاف: "سندخل إلى ارض الملعب ولا نملك شيئا نخسره، الهدف المسجل في العراق سيكون الدافع من أجل الفوز وتحقيق نتيجة ايجابية". وأشار الى انه سيلعب بتوازن بين خطي الدفاع والهجوم وأشاد بأداء لاعبيه ذهابا مؤكدا انها من افضل مباريات العهد في الموسم. وأكد هيثم فاعور ان المباراة ستكون حياة أو موت ولن نرضى بان تخرج جماهيرنا حزينة.