أصدرت غرفة الدرجة الأولى لدى المحكمة الخاصة بلبنان، أمس، قرارا حددت فيه الاثنين 14 أيار 2018 موعدا لمواصلة الجلسات في قضية عياش وآخرين.

وأضافت في بيان اعلامي: "سوف يستمع القضاة إلى شهادة البروفسور سيغفريد لودفيغ سبورر، وهو شاهد خبير لمصلحة المتهم السيد حسين حسن عنيسي. وكانت غرفة الدرجة الأولى تعتزم تحديد موعد شهادته بدءا من الثلثاء 17 نيسان 2018. غير أن الطلب الذي قدمته جهة الدفاع عن عنيسي في 13 نيسان، عملا بالمادة 25، الفقرة (أ) من القواعد، لتنحية قضاة غرفة الدرجة الأولى الثلاثة ورفض في النهاية، أدى إلى تعليق إجراءات المحاكمة وإلى عدد من التعقيدات في تحديد المواعيد. وأرادت غرفة الدرجة الأولى أيضا أن تستدعي، عملا بالمادة 165 من قواعد الإجراءات والإثبات للمحكمة، رئيس التحقيقات السابق لدى الادعاء، السيد مايكل تايلور، للإدلاء بشهادته في الأسبوع الذي يبدأ الاثنين 23 نيسان. إلا أن السيد مايكل تايلور سيدلي بشهادته في وقت تحدده غرفة الدرجة الأولى لاحقا، على نحو ما ذكر في القرار الذي حدد فيه الجدول الزمني. وجاء في ذلك القرار أيضا أن غرفة الدرجة الأولى تنتظر معلومات أفضل في شأن نطاق شهادة الشاهد الثاني المتوقع، وهو السيد جميل السيد".