برعايه رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري، أقام الاتحاد لحماية الاحداث في لبنان عشاءه السنوي الخيري في اوتيل "هيلتون غراند حبتور" بحضور ممثل الحريري عدنان الفاكهاني، ومحي الدين الكلشي ممثلاً وزير التربية ومدير عام وزارة العدل ميسم النويري، وثلة من القانويين، مدعين عامين وقضاة للأحداث. كما شارك في العشاء ممثلون عن وزارة التربية والتعليم العالي وعن البلديات وكذلك ممثلون فاعلون من الجمعيات الرديفة، ووسائل إعلامية.

بعد الافتتاح بالنشيد الوطني، كانت كلمة الترحيب للسيدة عايده الحبال، ثم استهل أمين السر نزار نجد الحفل بكلمه شرح فيها رساله الاتحاد واختتمت رئيسة الاتحاد أميرة سكر بكلمة أوضحت فيها واقع العمل الدؤوب الذي يوفره الاتحاد وفق مندوبيه الذين لا يتوانون عن واجباتهم في تغطية التحقيقات الاولية مع القاصر وفي محاكم قصور العدل وفي عمليات التدخل والمتابعة التي تتطلبها حالة القاصر وناشدت الإعلاميين بضرورة مراعاة كيفيه معالجة الإعلام لقضايا الاحداث. وأخيرا أشادت بتضافر الجهود في مساندة الاتحاد الذي يعمل مجلسه بشكل طوعي في تعزيز ادواره ومهامه لخدمة الحدث في لبنان، مع الإشارة إلى أنه ومنذ ٨٢ عاما ولا يزال الاتحاد لحماية الاحداث مستمراً في عطاءاته ودعمه لكافه الأطفال في لبنان.