نوّه مفتي صيدا وأقضيتها الشيخ سليم سوسان بزيارة رئيس الحكومة سعد الحريري لمدينته صيدا، مؤكداً أن المدينة وأبناءها يبادلونه الوفاء والمحبة وكل الاحترام. وقال المفتي سوسان لـ «المستقبل» أمس: «إن الرئيس سعد الحريري لم يكن في يوم من الايام بعيداً عن مدينة صيدا، ولطالما كانت في قلبه ووجدانه وأولويات اهتماماته فهي بلد المنشأ، هنا نشأ وتربى حتى أصبح شاباً لينطلق الى الحياة العامة».

وأشار الى أن «الرئيس الحريري نشأ متأثراً بالقيم التي ورثها عن جدته الحاجة أم رفيق رحمها الله ومن صدقية جده المرحوم الحاج أبو رفيق رحمه الله وصدقه وشفافيته، ومن شهامة والده الرئيس الشهيد رفيق الحريري ونبله ورجولته. وعلى هذه القيم والثوابت تربّى سعد الحريري وصيدا اليوم تبادله هذه القيم وتبادله الوفاء والمحبة والاحترام. فهو رئيس وزراء كل لبنان، ويعيش معنا واقع مدينة صيدا، ومعه العمّة (النائب) بهية الحريري ويتحملان مع باقي الأسرة مسؤوليتهم التي يعتبرونها واجبهم تجاه هذه المدينة التي تحتاج الى الكثير».

وأكد أن «صيدا هذه المدينة العظيمة الوفية العصية القوية أنجبت رجالاً عظماء تحمّلوا مسؤولية هذا الوطن في وحدته وأرضه ومؤسساته وشعبه الذي يحمل كل قضايا العرب وكل القضايا الوطنية التي يعيشها الانسان اللبناني بكل أحلامه وتطلعاته الى غد ومستقبل أفضل».

وختم: «سعد الحريري جاء الى صيدا ليقول لشبابها إننا نحن جميعاً مسؤولون عن بناء الوطن وهذه المدينة. ونحن نقول الى الامام أيها الشباب، فالرئيس سعد الحريري معكم ويدفع بكم ويهيّئ لكم الأرض الصالحة لانجاح اختصاصاتكم وعلمكم وأحلامكم».