أعلن وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس أمام الكونغرس أن فرنسا أرسلت جنودا من قواتها الخاصة إلى سوريا خلال الأسبوعين الماضيين لتعزيز القوات الأمريكية شمال شرق سوريا.

وقال: "ان القتال ضد التنظيم "جار حاليا"، وأن العمليات العسكرية للتحالف الدولي ستتكثف أيضا على الجانب العراقي من الحدود مع سوريا".

وحول انسحاب القوات الأمريكية من سوريا قال ماتيس: "في الوقت الحالي لن ننسحب.. ستشهدون جهدا إضافيا في وادي الفرات في الأيام المقبلة ضد ما تبقى من داعش".