قتل تسعة إسرائيليين وفقد واحد بعد أن جرفتهم سيول في صحراء النقب جنوب فلسطين الخميس. وفتشت طائرات هليكوبتر عسكرية وقوات أمن مجرى نهر يمر عبر وادي الصدع في الطرف الجنوبي للبحر الميت بعد أن فاجأت سيول الشبان وهم في رحلة، وعددهم الإجمالي 25 شخصا، في المنطقة التي عادة ما تكون قاحلة. وقالت الشرطة الإسرائيلية إن طالبا آخر لا يزال مفقودا، فيما توقف البحث بعد حلول الليل وعودة العواصف الرعدية العنيفة للمنطقة. ووصف رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو الواقعة بأنها "كارثة فظيعة". وشهدت المنطقة هطولا غزيرا للأمطار على مدي اليومين الماضيين. وعادة ما تنقل مجاري الأنهار الجافة أغلب الوقت مياه السيول من الغرب إلى الشرق للبحر الميت ومنطقة وادي الصدع التي تمتد جنوبا في صحراء النقب. (رويترز)