عاد اتلتيكو مدريد، الباحث عن لقبه الثالث بعد عامي 2010 و2012، بالتعادل من ملعب الارسنال الإنكليزي 1-1 في ذهاب نصف نهائي الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ"، رغم النقص العددي في صفوفه منذ الدقيقة العاشرة.

وبدا ارسنال أمام فرصة ملائمة لقطع أكثر من نصف الطريق نحو النهائي الثاني له، بعد ذلك الذي خسره عام 2000 أمام غلطة سراي التركي، بعد طرد المدافع الكرواتي سيم فرساليكو في الدقيقة 10 وتقدمه في بداية الشوط الثاني عبر الفرنسي اليكسندر لاكازيت. لكن الفرنسي الآخر انطوان غريزمان أدرك التعادل للضيف الإسباني في الوقت القاتل من المباراة، ومهد الطريق امام فريقه لمحاولة الحصول على بطاقة النهائي الخميس المقبل على أرضه حيث سيكون بحاجة الى التعادل السلبي لتحقيق هذا الأمر.

في المقابل، قطع مرسيليا الفرنسي شوطا هاما نحو بلوغ النهائي الأول له منذ 2004 والثالث في تاريخه، وذلك بفوزه على ضيفه ريد بول سالزبورغ النمسوي 2-صفر الخميس على "ستاد فيلودروم" في ذهاب نصف النهائي، سجلهما فلوريان توفان (15) والكاميروني كلينتون نجي (63).

وتقام مباراة الاياب الخميس المقبل على على ملعب سالزبورغ.