قال علي أكبر ولايتي مستشار الزعيم الأعلى الإيراني اليوم أن "إيران لن تقبل أي تغيير في الاتفاق النووي المبرم مع القوى العالمية الست فيما تعد دول غربية وقعت على الاتفاق حزمة مقترحات تهدف إلى إقناع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بعدم التخلي عنه".

ونقلت وكالة فارس للأنباء عن ولايتي مستشار الزعيم الأعلى آية الله علي خامنئي "أي تغيير أو تعديل على الاتفاق الراهن لن تقبله إيران. إذا خرج ترامب من الاتفاق فإن إيران قطعا ستنسحب منه... إيران لن تقبل اتفاقا نوويا لا يجلب لنا منافع".

ومع اقتراب مهلة نهائية تحل يوم 12 أيار بشأن إعادة فرض عقوبات اقتصادية أمريكية على إيران، قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون انه ناقش "اتفاقا جديدا" مع ترامب ستعالج فيه الولايات المتحدة وأوروبا مخاوف قائمة بشأن إيران بخلاف برنامجها النووي.

ونفى ولايتي إمكانية أن "تحد إيران من نفوذها في الشرق الأوسط نزولا على رغبة الولايات المتحدة وحلفائها الأوروبيين".

وقال : "هذه منطقتنا. نحن في منطقتنا وهذا أمر مشروع".

(رويترز)