أكدت وسائل إعلام إيرانية اليوم أن "عباس عدالت الجامعي البريطاني-الايراني، والناشط من أجل السلام، تم اعتقاله للاشتباه بدوره في شبكة تسلل".

ونقلت وكالة فارس للانباء عن مصدر لم تسمه "مؤخراً، تم اعتقال اعضاء في شبكة تسلل مرتبطة ببريطانيا".

وأورد تقرير الوكالة التي تعتبر مقربة من الحرس الثوري اسم "عدالت" استاذ علوم الكمبيوتر والرياضيات في جامعة "امبيريال كولدج" في لندن.

وكانت بريطانيا قد اعلنت في وقت سابق إنها "تطلب معلومات عاجلة من إيران في اعقاب تقارير عن اعتقال الجامعي".

وقال مركز حقوق الانسان في إيران ومقره نيويورك أن: "عدالت، اعتقل في 15 نيسان".

وأسس عدالت "الحملة ضد العقوبات والتدخل العسكري في ايران" التي تصف نفسها بأنها "منظمة مستقلة تهدف إلى معارضة العقوبات والتدخل الخارجي والعسكري في إيران".

وقال مركز حقوق الانسان أن "الحرس الثوري الايراني اعتقل عدالت رافضاً ان يتم تحديد كفالة له الاربعاء".

واكد المركز على أنه "بريء ويتعين اطلاق سراحه بدون شروط"، مضيفاً أن "منزل عدالت في طهران تعرض للمداهمة وصودر حاسوبه إضافة إلى اقراص مدمجة (سي دي) ودفاتر".

(أ.ف.ب)