أعلنت القوات الجوية الأميركية أمس، أنها اختبرت بنجاح صاروخا بالستيا عابرا للقارات أطلق من قاعدة "فاندنبرغ" في كاليفورنيا.

وأفاد بيان صادر عن "قيادة القوة الضاربة الشاملة" المكلفة القوة الرادعة في سلاح الجو الأميركي أنه تم إطلاق الصاروخ "مينوتمان 3" في الساعة 5,26 (12,26 ت غ).

وجاء في البيان "تعتبر تجربة موثوقة حين يتم أطلق الصاروخ وينهي مساره ضمن ممر أمني محدد، وتعمل تجهيزاته بالشكل المناسب، ويتم جمع بيانات، وتكون منطقة التأثير (...) مطابقة للهدف المحدد". وتابعت القيادة أنه بالرغم من أن الصاروخ "أصاب الهدف المقرر (...) لن يتم نشر بيانات التجربة والتحليلات".

وقال مسؤولون أن التجربة كانت مقررة منذ ثلاث إلى خمس سنوات، وهي الأولى هذه السنة.

لا تزال الولايات المتحدة وعلى الرغم من انتهاء الحرب الباردة تملك مئات الصواريخ "مينوتمان 3" موزعة على مواقع في جميع أنحاء الولايات المتحدة.

ومن المقرر أن يحدث سلاح الجو خلال العقدين المقبلين جميع هذه الصواريخ ويستبدلها بطراز جديد من الصواريخ يعرف حاليا باسم "الردع الاستراتيجي البري" أو "جي بي إس دي".