قال مسؤولون أن "ثلاثة مفجرين انتحاريين هاجموا أفرادا من الشرطة الباكستانية والقوات شبه العسكرية في مدينة كويتا بجنوب غرب البلاد اليوم الثلاثاء مما أدى إلى مقتل ستة من الشرطة وإصابة 15 آخرين".

ورأى قائد الشرطة في الإقليم معظم جاه أنصاري أن "أحد المهاجمين فجر عبوته الناسفة قرب شاحنة للشرطة. وأضاف أن سبعة آخرين من رجال الشرطة أصيبوا في ذلك الهجوم".

وقال: "إنه هجوم انتحاري وتأكدنا من مقتل ستة من أفراد شرطتنا".

وقبل ذلك بنصف ساعة قال مسؤول من القوات شبه العسكرية إن مفجرين انتحاريين حاولا مهاجمة نقطة تفتيش على أطراف المدينة لكن القوات المنتشرة هناك تصدت لهما.

اضاف "القوات فتحت النار على المهاجمين اللذين فجرا ما بحوزتهما من متفجرات مما أدى إلى إصابة ثمانية جنود. وقال المسؤول الذي طلب عدم نشر اسمه إن المفجرين الاثنين قتلا".

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجمات.

وكويتا عاصمة إقليم بلوخستان بجنوب غرب البلاد ويعاني من انتشار العنف.

وينشط بالإقليم، الواقع على الحدود مع إيران وأفغانستان، متشددون إسلاميون يرتبطون بطالبان والقاعدة وتنظيم الدولة الإسلامية.

واقتحم مفجران انتحاريان كنيسة مزدحمة بجنوب غرب باكستان في ديسمبر كانون الأول مما أسفر عن مقتل عشرة أشخاص على الأقل وجرح ما يصل إلى 56 آخرين.

(رويترز)