نشرت وسائل إعلام إسرائيلية صورا تظهر حجم الدمار الذي لحق بقاعدة T-4 العسكرية في محافظة حمص السورية جراء غارات يعتقد أنها نفذت من قبل سلاح الجو الإسرائيلي في الشهر الحالي.

ونشرت "القناة العاشرة" الإسرائيلية صورا تظهر القاعدة قبل وبعد القصف الذي استهدفها في 9 نيسان/أبريل الجاري، مما أسفر عن مقتل 14 شخصا، بمن فيهم سبعة عسكريين إيرانيين.

وأشار التقرير التلفزيوني إلى أن الغارات نفذت بدقة عالية بهدف تدمير ترسانة من الأسلحة الإيرانية في القاعدة، دون استهداف مواقع غير محددة.

وحمّلت الحكومة الروسية إسرائيل المسؤولية عن تنفيذ الغارات على القاعدة، علما بأن "T-4" سبق أن تعرضت للقصف الإسرائيلي في شباط/فبراير الماضي، حيث اتهمت تل أبيب القوات الإيرانية المتواجدة في القاعدة بإطلاق طائرة مسيرة إلى داخل أراضيها.

"روسيا اليوم"