رفض الكرملين التعليق اليوم، على تقارير إعلامية عن اعتزامه تزويد سوريا قريبا بأنظمة صواريخ إس-300، بينما يعتقد خبراء أن إسرائيل قد تقصف المنطقة التي يجري فيها نشر أنظمة الصواريخ بها.

وقال الناطق باسم الكرملين ديمتري بيسكوف، في مؤتمر صحفي عبر الهاتف، ردا على سؤال عن احتمال إرسال أنظمة صواريخ إس-300 لسوريا: "الضربة الصاروخية عكرت المناخ بشدة فيما يتعلق بسوريا وعملية السلام السورية".

وأضاف "لحق ضرر كبير بالقانون الدولي وروح القانون الدولي فيما يتعلق بالتعاون".

ونقلت صحيفة كومرسانت اليومية، عن مصادر عسكرية قولها، في وقت سابق من الاثنين، أن روسيا قد تبدأ في تزويد سوريا بأنظمة صواريخ إس-300 المضادة للطائرات في المستقبل القريب.

وتابعت أن خبراء يعتقدون أن إسرائيل سترد بشكل سلبي على هذا التطور، وربما تقصف المنطقة التي يجري نشر أنظمة الصواريخ بها.

وكان وزير الخارجية سيرغي لافروف قال، الجمعة، إن الضربات الجوية الغربية على سوريا، هذا الشهر، أحلت روسيا من أي التزام أخلاقي يمنعها من إرسال أنظمة الصواريخ لحليفها بشار الأسد.