أكد الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، الذي يشارك في اجتماع عمل غير رسمي مع ممثلي الدول الأعضاء في مجلس الأمن جنوب السويد، أن الأمم المتحدة لا يمكنها حل كافة المشاكل في سوريا، حسب ما ذكرت "وكالة سبوتنيك".

وقال في مقابلة مع التلفزيون السويدي، رداً على سؤال حول ما يمكن أن يقوله لهؤلاء الناس الذين فقدوا ثقتهم بالأمم المتحدة بعد أكثر من 7 سنوات من الحرب في سوريا: "في سوريا، هناك العديد من الجيوش المختلفة، والميليشيات المختلفة، وهناك من يحارب العالم بأسره ومصالح مختلفة، مشيراً إلى أن حرب باردة تدور هناك".

أضاف: "هناك خلافات بين الشيعة والسنة، هناك خلافات أخرى بين أجزاء مختلفة من المنطقة، فمن الواضح أنه من السذاجة الاعتقاد أن الأمم المتحدة بإمكانها حل أي من هذه المشاكل بطريقة سحرية، لا سيما عندما يكون مجلس الأمن منقسماً إلى هذا الحد".