ابدت منظمة هيومن رايتس ووتش غير الحكومية في تقرير نشرته الاثنين، تخوفها من حدوث "ازمة انسانية" في سيناء نتيجة الحملة العسكرية التي يشنّها الجيش المصري ضد تنظيم الدولة الاسلامية.

واشارت المنظمة التي تتخذ من نيويورك مقرا لها الى ان "حملة الحكومة المصرية ضد فرع داعش (ولاية سيناء) في شمال سيناء، خلّفت ما يصل إلى 420 ألف شخص في اربع مدن في شمال شرقي البلاد بحاجة ماسة إلى المساعدات الإنسانية".

وتحت عنوان "مصر: أزمة انسانية تلوح في الافق"، كتبت المنظمة ان الحملة العسكرية "شملت فرض قيود صارمة على حركة الأشخاص والسلع في جميع أنحاء المحافظة تقريبا". واضافت ان "العملية شملت إغلاق الطرق وعزل المدن عن بعضها البعض، وعزل محافظة شمال سيناء عن البر المصري، ما يؤثر بشدة على تدفق البضائع".

(أ ف ب)