أعلنت وكالة الجمهورية الإسلامية للأنباء الرسمية، إن "البنك المركزي الإيراني حظر على البنوك في البلاد التعامل بالعملات المشفرة، بما فيها البتكوين، بسبب مخاوف تتعلق بغسل الأموال في الوقت الذي تسعى فيه إيران لإنهاء أزمة عملة".

ونقلت الوكالة عن تعميم أصدره البنك المركزي استنادا إلى حظر للعملات المشفرة، أقرته الهيئة المعنية بمكافحة غسل الأموال بإيران في كانون الأول/ ديسمبر، "على البنوك والمؤسسات الائتمانية وشركات الصرافة، تجنب أي بيع أو شراء لهذه العملات أو اتخاذ أي إجراء لدعمها".

وفي وقت سابق هذا الشهر، وحدت إيران رسميا بين سعر صرف عملتها الرسمي وسعره في السوق المفتوحة وحظرت صرف العملة خارج البنوك، بعدما هبطت عملتها الريال إلى أدنى مستوى على الإطلاق بفعل مخاوف من احتمال عودة العقوبات.

ومن المقرر أن يبت الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بحلول 12 أيار/ مايو فيما إذا كان سيعيد فرض العقوبات الاقتصادية الأمريكية على طهران، الأمر الذي سيوجه ضربة للاتفاق المبرم في 2015 بين إيران والقوى الست الكبرى. وضغط ترامب على الحلفاء الأوروبيين للعمل مع واشنطن على إصلاح الاتفاق.

(رويترز)