كشف النجم المصري محمد صلاح، أفضل لاعب بالدوري الإنجليزي، عن سر تألقه الهائل مع ليفربول بموسمه الأول مع الفريق.

وفاز النجم الملقب بملك مصر، مساء الأحد، بجائزة رابطة لاعبي كرة القدم المحترفين في إنجلترا لأفضل لاعب في الموسم 18-2017.

وتفوق صلاح في التصويت على البلجيكي كيفن دي بروين لاعب مانشستر سيتي بطل البريميرليغ، وعلى هاري كين مهاجم توتنهام اللذين حلا في المركزين الثاني والثالث على الترتيب.

وفي مقابلة نشرتها "رويترز" عقب تتويجه باللقب أكد صلاح سعادته باللقب الغالي، وكشف عن سر تألقه هذا الموسم.

ففي رده على سؤال بشأن أبرز لحظات الموسم، قال النجم المتواضع إن ما يهمه كان الحصول على شىء ما مع الفريق، "لأنني أفكر دائما في الفريق ولا أفكر في نفسي".

وأشار الجناح المصري إلى مباراة واتفورد بالدوري الإنجليزي حين أحرز 4 أهداف (سوبر هاتريك) باعتبارها أفضل مبارياته هذا الموسم.

لكن "مو" كما يلقب في إنجلترا أيضا، عاد فأشار إلى "دور الفريق" في مساعدته على بلوغ هذا المستوي الاستثنائي قائلا إن "الفريق ساعدني كثيرا.. طريقة اللعب.. إنهم يمررون لي الكرة كثيرا".

ولم ينس الإشارة إلى دور مدرب ليفربول، الألماني يورغن كلوب، الذي يعود إليه الفضل في وضع خطة اللعب التي اعتبرها صلاح "مناسبة جدا بالنسبة له".

وفيما يتعلق بتصدره ترتيب هدافي البطولة برصيد 31 هدفا قبل 3 مباريات على النهاية، ومعادلته لأفضل عدد من الأهداف في تاريخ البريميرليغ (بـ20 فريقا) عاد صلاح إلى "حديث التواضع" مشيرا إلى شعوره بالفخر لمقارنته بأسماء لاعبين كبار حققوا هذا الرقم من قبل، ولم يخف في الوقت نفسه تطلعه لبلوغ الرقم الأفضل وهو 34 هدفا (بريميرليغ 22 فريقا) خلال المباريات الباقية.

وحين سئل صلاح عن تفكيره الدائم بالمستقبل وتركيزه على الخطوة المقبلة باعتبارهما "سر تألقه"، أجاب مبتسما وباختصار "أعتقد هذا.. إنه الأمر الأكثر احتمالا".

(سكاي نيوز)