بلغ نيو أورلينز بيليكانز الدور نصف النهائي للمنطقة الغربية في «بلاي أوف» الدوري الأميركي لكرة السلة للمحترفين، بتحقيقه فوزه الرابع على بورتلاند ترايل بلايزرز بفضل 88 نقطة لأنطوني دايفيس ودجرو هوليداي.

وفي سلسلة المباريات التي أجريت الأحد، تلقى هيوستن روكتس متصدر ترتيب المنطقة الغربية في الموسم المنتظم وصاحب أفضل سجل في الدوري، خسارته الأولى أمام مينيسوتا تمبروولفز، بينما بات فيلادلفيا سفنتي سيكسرز قريبا من التأهل الى الدور نصف النهائي للمنطقة الشرقية، بتحقيقه الفوز الثالث مقابل خسارة واحدة، في السلسلة ضد ميامي هيت.

الا ان الأبرز كان الانجاز الذي حققه دايفيس (25 عاما) وهوليداي (27 عاما) بتسجيلهما 88 نقطة في المباراة التي فاز بها فريقهما على بورتلاند بنتيجة 131-123.

وسجل دايفيس 47 نقطة و11 متابعة وتمريرة حاسمة، وهوليداي 41 نقطة وثلاث متابعات وثماني تمريرات. وعادل اللاعبان الرقم القياسي لأكبر عدد من النقاط يسجله «ثنائي» ضمن «البلاي أوف»، والذي حققه لاعبا بوسطن سلتيكس جون هافليتشك وجو جو وايت عام 1973. كما أتاحت النقاط الـ 88 لدايفيس وهوليداي تخطي رقم الثنائي الأسطوري في شيكاغو بولز، مايكل جوردان وسكوتي بيبن، بنقطة. ولخص راجون راندو، زميل دايفيس وهوليداي في نيو أورلينز، المباراة بالقول: «وضعنا الكرة بين يديهما، وهما حققا النتيجة المطلوبة»، علما ان راندو نفسه حقق 16 تمريرة حاسمة في المباراة. وتمكن دايفيس وهوليداي من تسجيل 28 نقطة من آخر 29 نقطة لنيو أورلينز في المباراة التي استضافها على ملعبه، وتمكن بنتيجتها خلاله من ان يصبح أول فريق هذا الموسم يتأهل الى الدور الثاني من البلاي أوف. وهذه المرة الثانية يبلغ نيو أورلينز بيليكانز هذا الدور.

ولم تنفع النقاط الـ 38 التي سجلها سي جاي ماكولوم، في إبقاء فريقه في المنافسة، لاسيما في ظل الأفضلية الواضحة لبيليكنز في هذه السلسلة، بعد فوزه في المباراتين الأوليين التي أقيمتا على ملعب بورتلاند، والمباراة الثالثة التي أقيمت على ملعبه الخميس. وخالف نيو أورلينز الذي حل سادسا في ترتيب المنطقة الغربية التوقعات بكونه أصبح أول فريق يتأهل الى الدور المقبل، في وقت لا تزال أندية كبرى مثل حامل اللقب غولدن ستايت ووريرز، أو هيوستن روكتس صاحب أفضل سجل في الدوري المنتظم، تحتاج الى انتصارات اضافية.

وتلقى هيوستن أول خسارة في مواجهته ضد مينيسوتا تمبروولفز 105-121، في أول مباراة ضمن هذه السلسلة تقام على ملعب مينيسوتا.

وحقق مينيسوتا أول فوز له في البلاي أوف منذ 2004، وقلص الفارق مع هيوستن الى 1-2، قبل المباراة الرابعة التي تقام الاثنين على ملعبه أيضا. وكان أفضل مسجل في المباراة نجم هيوستن جيمس هاردن مع 29 نقطة، في حين كان الأفضل لدى مينيسوتا جيمي باتلر مع 28. وبعد شوط أول متقارب انتهى ربعه الأول 28-27 لهيوستن، والثاني 25-23 لمينيسوتا، صنع المضيف الفارق في الربع الثالث الذي أنهاه متوفقا بنتيجة 35-24، وأضاف أربع نقاط في الربع الأخير (34-30). واعتبر هاردن بعد المباراة ان على فريقه «فرض إيقاعه منذ بداية المباراة». وتقام المباراة المقبلة بين الفريقين الثلاثاء على ملعب تمبروولفز.

وفي مواجهة ثالثة ضمن المنطقة الغربية، تقدم يوتاه جاز على أوكلاهوما سيتي ثانر 2-1، بعد فوزه في المباراة الثالثة بينهما 115-102، والتي أقيمت على ملعب يوتاه. وكان ريكي روبيو الأفضل في صفوف يوتاه، بتحقيقه «ترييل دبل» مع 26 نقطة، 11 متابعة، و10 تمريرات حاسمة. ولدى أوكلاهوما، كان راسل وستبروك قاب قوسين من تحقيق الأمر عينه، الا انه كان يحتاج الى تمريرة حاسمة اضافية (سجل 14 نقطة، وأضاف 11 متابعة و9 تمريرات)، بينما كان أفضل مسجل في فريقه بول جورج بـ23 نقطة. وتقام المباراة المقبلة بين الفريقين الاثنين على ملعب يوتاه.

وفي المباراة الوحيدة من مواجهات المنطقة الشرقية التي أقيمت الاحد، بات فيلادلفيا سفنتي سيكسرز على بعد فوز واحد من التأهل، اذ تقدم على ميامي هيت بنتيجة 3-1 بعد فوزه 106-102. وشهدت المباراة تحقيق لاعب فيلادلفيا الاسترالي الشاب بن سيمونز (21 عاما)، «تريبل دبل» أيضا (10 على الأقل في ثلاث من الفئات الاحصائية الخمس: نقاط، متابعات، تمريرات حاسمة، صد للكرة، سرقة للكرة)، ليصبح خامس لاعب متبدئ يحقق ذلك في تاريخ الدوري، والأول منذ العام 1980 وأسطورة أورلاندو ماجيك، إيرفين «ماجيك» جونسون. وقلل سيمونز من شأن ما حققه في المباراة، معتبرا ان «الاحصاءات ليست الأهم، ما يهم هو الفوز، يجب ان نحسم هذه السلسلة» التي تقام مباراتها المقبلة الأربعاء، وستشهد عودة المنافسات الى ملعب فيلادلفيا. وكان أفضل مسجل في المباراة لاعب ميامي دواين وايد مع 25 نقطة، في حين كان جاي جاي ريديك الأفضل لفيلادلفيا مع 24 نقطة.

(أ ف ب)