قال مسؤولون "إن انتحاريا فجر نفسه خارج مركز لتسجيل الناخبين في العاصمة الأفغانية كابول مما أسفر عن 12 قتيلًا و57 جريحاً".

واعلنت وزارة الصحة "ارتفاع عدد القتلى جراء الهجوم على مركز لتسجيل الناخبين في كابول إلى 31".

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الانفجار الذي وقع بعد أسابيع من الهدوء النسبي في كابول.

وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية نجيب دانيش "إن مهاجما يسير على قديمه اقترب من المركز حيث يصدر مسؤولون بطاقات هوية في إطار عملية لتسجيل الناخبين من أجل الانتخابات البرلمانية المقررة هذا العام".

واشار مساعد قائد شرطة كابول حشمت ستانيكزاي الى ان "أربعة أشخاص على الأقل لقوا حتفهم كما أصيب أكثر من 20 مضيفا أن العدد مرشح للزيادة".

وأوضحت صور التقطت على الأرجح بعد حدوث الانفجار وتم نشرها على مواقع للتواصل الاجتماعي أربع جثث بينها جثث نساء مسجاة على الأرض وسيارات مدمرة جزئيا جراء الانفجار.

وأقيمت مراكز تسجيل الناخبين في أنحاء أفغانستان قبل الانتخابات البرلمانية وانتخابات المجالس المحلية التي من المقرر أن تجري في أكتوبر تشرين الأول. وهناك مخاوف بالغة من أن يهاجم المتشددون الانتخابات التي تأخر إجراؤها كثيرا.

ووقع الهجوم في منطقة دشت برجي بغرب كابول حيث يعيش عدد كبير من أقلية الهزارة الشيعية والتي تعرضت لهجمات أعلن تنظيم الدولة الإسلامية المسؤولية عنها.

(رويترز)