في مواجهة تصاعد التوتر بين الولايات المتحدة والصين، اقترحت المديرة العامة لصندوق النقد الدولي كريستين لاغارد إنشاء "منصة حوار" من أجل تفادي قيام حرب تجارية ستضر بالاقتصاد العالمي باكمله.

وصرحت لاغارد بمناسبة انعقاد الاجتماعات الربيعية لصندوق النقد الدولي في واشنطن "يجب على الدول العمل معا لتسوية خلافاتها بدون اللجوء إلى تدابير استثنائية"، داعية إلى إقامة "منصة للحوار ولتعاون أفضل".

وقالت للصحافيين "نود على مستوى صندوق النقد الدولي توفير منصة حوار هادئة وتقنية تستند إلى تحليلاتنا وأعمالنا، موجهة الى صانعي القرار الاقتصادي، ولا سيما وزراء المالية". ورأت لاغارد أن من مصلحة الدول الـ189 أعضاء صندوق النقد الدولي أن تكون التجارة ناشطة بشكل جيد.

وقال مصدر أوروبي معلقا إن "التجارة ليست من صلاحيات صندوق النقد الدولي، لكنه يتبناها للإشارة إلى المخاطر المحدقة بالنمو العالمي".

وأوضح المفوض الأوروبي بيار موسكوفيسي "يتهيأ لي أن هناك وعي بالاضرار التي يمكن ان تنجم عن حرب تجارية والحوار يستأنف. آمل ان تسود هذه الروحية خلال اجتماعات صندوق النقد الدولي> وتابع انه وفي ما يتعلق بالولايات المتحدة فالاجواء "أكثر تقبلا لفكرة ان الحمائية ليست الحل"، مضيفا "سنواصل قول ذلك واثباته".