تعقيباً على تحفظ وزراء "القوّات اللبنانيّة" على بند تلزيم أشغال في مبنى سرايا إهدن، أصدر رئيس حزب "القوّات اللبنانيّة" سمير جعجع البيان الآتي:

"دأب البعض في الفترة الأخيرة على محاولة تصوير موقف القوات اللبنانية من مناقصة بواخر الكهرباء وكأنه موجه شخصياً ضد وزير الطاقة سيزار ابي خليل أو لأسباب سياسية تتصل بالعلاقة بين القوات والوطني الحر وذلك حتى جاءت جلسة مجلس الوزراء الأخيرة بتاريخ الخميس 19 نيسان 2018 لتسقط هذه المقولة تماماً".

اضاغ "وزير الأشغال يوسف فنيانوس الذي لا تشوب علاقتنا به اية شائبة تقدم الى مجلس الوزراء لأخذ موافقته على مناقصة تتعلق بأشغال في مبنى سرايا إهدن، فكان لوزراء القوات موقفاً متحفظاً ليس لسبب إلا لأن الوزير أرفق المناقصة بلائحة قصيرة من الشركات التي يحق لها المشاركة بها، من دون تحديد معايير واضحة اعتمدت لاختيار هذه الشركات دون سواها للاشتراك في المناقصة المذكورة".

وختم "انني في هذه المناسبة أؤكد ان كل مواقفنا في مجلس الوزراء كما في مجلس النواب تنبع من حرصنا التام على قيام دولة فعلية في لبنان وليس من اي اعتبار آخر، ولكي تقوم دولة فعلية يجب بادئ ذي بدئ التقيد حرفياً بالإجراءات القانونية ومن ثم اعتماد وحدة واضحة للمعايير والمقاييس وشفافية تامة في تحضير دفاتر الشروط والمناقصات".