دعا الرئيس الاميركي دونالد ترامب نظيره الروسي فلاديمير بوتين لزيارة الولايات المتحدة، فيما أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ان الرئيس فلاديمير بوتين "مستعد للقاء" نظيره الاميركي دونالد ترامب، موضحا انه "لا يتم التحضير" حاليا لمثل هذا اللقاء.

وذكرت وكالة "ريا نوفوستي" للأنباء الروسية، نقلا عن وزارة الخارجية أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب دعا نظيره الروسي فلاديمير بوتين لزيارة الولايات المتحدة خلال محادثة هاتفية وقال إنه سيسعد بلقائه في البيت الأبيض.

ونقلت الوكالة عن وزير الخارجية سيرغي لافروف قوله إن "ترامب تطرق لمسألة دعوة الزيارة مرتين خلال حديثه مع بوتين عبر الهاتف". وقال ترامب لبوتين إنه "سيسعده في المقابل أن يقوم بزيارة لروسيا".

وفي سياق آخر، ذكرت وكالة "الإعلام الروسية" نقلا عن لافروف إن "روسيا لن تعرض استضافة اجتماع بين ترامب وزعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون".

وكان ترامب قد قال إنه "يحاول ترتيب اجتماع مع كيم لنزع فتيل التوتر في شبه الجزيرة الكورية".

ونقلت الوكالة عن لافروف قوله "إن الاجتماع سيكون خطوة للابتعاد عن الحل العسكري للوضع".

وصرح لافروف في مقابلة مع شبكة "ريا نوفوستي" ان "بوتين مستعد لمثل هذا اللقاء"، وذلك ردا على سؤال حول ما اذا كان الرئيسان سيلتقيان لكنه أوضح ان مثل هذا اللقاء "ليس بعد طور الاعداد". وأوضح "ننطلق من مبدأ ان الرئيس الاميركي وجه في اتصال هاتفي دعوة في هذا الصدد وأعرب عن سروره لاستقبال بوتين في البيت الابيض وللقاء في زيارة متبادلة". وقال "بما أن ترامب من تقدم بالدعوة فنتوقع أن تتحقق".

وكان ترامب اقترح على بوتين في اتصال هاتفي في آذار عقد لقاء في البيت الابيض، لكن هذه الفكرة لم تحرز تقدما منذ ذلك الحين في اجواء التوتر المرتبط بقضية تسميم الجاسوس الروسي السابق سيرغي سكريبال في بريطانيا والهجوم الكيميائي المفترض على دوما بسوريا.

وكان مستشار الكرملين فلاديمير اوشاكوف قال امام صحافيين في مطلع نيسان أن "ترامب كان من اقترح اللقاء خلال المكالمة الهاتفية"، موضحا ان "ترامب عرض تنظيم اللقاء في البيت الابيض".