أعتبر المدير السابق لمكتب التحقيقات الفدرالي الاميركي "اف بي آي" جيمس كومي ان الرئيس دونالد ترامب يشكل "تهديدا كبيرا لدولة القانون"، ملمحاً الى ان "أعضاء الحزب الجمهوري في الكونغرس متواطئون معه في سلوكه".

وقال كومي الذي أُقيل من منصبه في التاسع من أيار 2017 ان "دولة القانون ليست في خطر بعد لانها متينة وصامدة لكنها تتطلب تيقظا في كل لحظة.

ويقوم كومي منذ أسبوع بالترويج لكتابه "ولاء أعلى: الحقيقة والاكاذيب والقيادة" الذي صدر الثلاثاء ويتصدر المبيعات على موقع "امازون".

وفي الكتاب يشير كومي الى ترامب على انه "شخص مخادع وأناني وقارن أساليبه بسلوك زعماء المافيا".

(أ ف ب)