اعتقلت إيران، الخميس، مسؤولا بارزا في وزارة الثقافة بعد نشر فيديو على الإنترنت لصبيان وفتيات يرقصون في مكان عام في مدينة مشهد بشمال شرق البلاد، بحسب القضاء.

ونقلت وكالة ميزان الإلكترونية، التابعة للقضاء، عن وكيل النائب العام وحيد حيدري "اعتقال كبير مسؤولي وزارة الثقافة والإرشاد الإسلامي في مشهد بسبب تقويضه أصول اللياقة علنا وانتهاك القوانين".

ويحظر القانون في إيران الرقص في العلن.

وأظهر تسجيل الفيديو الذي انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي صبيانا وفتيات يرقصون في مركز للتسوق، بينما كان مغنٍ يؤدي وصلة أمام جمهور كبير، الثلاثاء.

وقال المتحدث باسم مركز التسوق محسن إفشر لوكالة "إيسنا" الطلابية إن الحدث كان في إطار تنظيم عملية سحب شهرية على سيارة لجذب المتسوقين.

وأضاف أن المغني كان لديه "التراخيص الرسمية" ليؤدي فقرته، مضيفا أن الحفل استقطب بين 10 و12 ألف شخص، بينهم "أشخاص يتناقض سلوكهم مع أعراف الجمهورية الإسلامية".

لكن حيدري قال لوكالة تسنيم للأنباء إن المركز التجاري لم يحصل على تصريح لتنظيم مثل هذه الفعاليات.

وكان إمام الجمعة أحمد علم الهدى حظر الحفلات الغنائية في مدينة مشهد عام 2016، وقال لمحبي الموسيقى: "اذهبوا إلى مكان آخر".

وتأتي عملية اعتقال اليوم بعد أيام من استقالة رئيس بلدية طهران الإصلاحي محمد علي نجفي، بعد مزاعم بأنه تعرض للتهديد بالاعتقال.

وواجه نجفي انتقادات من المتشددين بعد أن شارك، في مارس الماضي، في عرض في قاعة البلدية تضمن احتفالا باليوم العالمي للمرأة، أدت فيه تلميذات رقصات تقليدية.

"سكاي نيوز عربية"