أعلنت المحكمة الخاصة بلبنان في بيان، أن "ثلاثين محاميا لبنانيا شاركوا اليوم، في تدريب بشأن سير الإجراءات الجنائية الدولية، في نقابة المحامين في بيروت".

وأشار البيان الى أنه "رحَّب بالمشاركين كل من رئيسة المحكمة الخاصة بلبنا، القاضية إيفانا هردليشكوفا، نقيب المحامين في بيروت أندريه شدياق، الممثل المقيم لمؤسسة فريدريش إيبرت شتيفتونغ أخيم فوكد ومديرة معهد حقوق الإنسان التابع لنقابة المحامين في بيروت إليزابيت سيوفي، وكانت لهم ملاحظات افتتاحية في الحدث"، لافتا الى أنه "يتولى تقديم التدريب خبيران يتمتعان بخبرات واسعة في مجال العدالة الجنائية الدولية، هما القاضي كيث راينور من محكمة إنكلترا وويلز الملكية الذي يشغل منصب نائب رئيسة الدوائر المتخصصة لكوسوفو، ويوناس نيلسن الذي كان من كبار الموظفين القانونيين في المحكمة الجنائية الدولية ليوغوسلافيا السابقة".

وأوضح أن "المحامين شاركوا اليوم، في مناقشات تتعلق بالعدالة الجنائية الدولية والإجراءات الجنائية الدولية، وبالمحاماة والتقنيات المستخدمة في قاعات المحاكم. وسيتواصل التدريب في يوم الغد مع محاكمة تجريبية سيتمكن المشاركون في إطارها من ممارسة مهاراتهم. وقال أحد المشاركين إن هذا التدريب يتيح لهم فرصة اكتساب معارف تتعلق بنظام قانوني مختلف ويوفر إذا آفاقا وإمكانيات جديدة في البيئة الدولية".

ولفت البيان الى أن "هذا الحدث يمثِّل جزءا من الجهود التي تبذلها المحكمة الخاصة بلبنان للتواصل مع الحقوقيين، والأكاديميين، وأفراد المجتمع المدني وغيرهم من الجهات في لبنان من خلال محاضرات، ومؤتمرات، ومناقشات، ودورات تدريبية تتناول مواضيع متصلة بولاية المحكمة وبالعدالة الجنائية الدولية".