تألق ليبرون جايمس مجددا فاستعاد فريقه كليفلاند كافالييرز توازنه وتعادل مع انديانا بايسرز 1-1، بينما عزز هيوستن روكتس تقدمه على حساب مينيسوتا تمبروولفز 2-0 في الدور الأول من الأدوار النهائية لـ«بلاي أوف» الدوري الاميركي لكرة السلة للمحترفين.

في المنطقة الشرقية، عوض جايمس خيبة الخسارة الأولى، بتسجيله 46 نقطة قاد بها فريقه الخميس الى الفوز على انديانا بايسرز 100-97. وتعادل الفريقان 1-1 بعدما سقط كليفلاند بطل عام 2016 ووصيف 2015 و2017، امام منافسه 80-98 الاثنين في أولى مواجهات الفريقين. وكانت تلك الخسارة الأولى لجايمس، أفضل لاعب في الدوري أربع مرات، في انطلاق الدور الاول من الـ «بلاي أوف» في مسيرته، بعدما فاز في 21 مباراة على التوالي في هذا الدور.

وقال جايمس: «وضعت في ذهني انه يجب ان نذهب الى انديانا متعادلين 1-1 (...) لم نسجل كما اعتدنا ان نفعل حتى الان، ولذلك اردت معرفة ما اذا كان لدي القدرة على المساعدة في البداية». وتابع: «واصل زملائي التمرير لي وتمكنت من تسجيل عدد من المحاولات».

وأنهى جايمس المتوج بلقب الدوري ثلاث مرات في مسيرته، 46 نقطة، وأضاف اليها 12 متابعة وخمس تمريرات حاسمة. وتمكن من تسجيل 20 من نقاطه في الربع الأول، ليمنح فريقه تقدما سريعا 13-صفر و16-1. وأخذ «الملك» الأمور على عاتقه تقريبا في المباراة، لأن أقرب زملائه اليه كان كيفن لوف الذي اكتفى بتسجيل 15 نقطة فقط. ولدى انديانا، سجل نجمه فيكتور أولاديبو 22 نقطة، منها محاولة بعيدة في نهاية المباراة، ومايلز تيرنر 18 ودارن كوليسون 16. وتعود الخسارة الأخيرة لجايمس في الدور الاول الى 2012 عندما كان لاعبا في صفوف ميامي هيت وسقط أمام نيويورك نيكس في المباراة الرابعة. ويسعى جايمس الى بلوغ الدور نهائي للموسم السابع على التوالي والتاسع في مسيرته.

وكان جايمس عند حسن ظن مدربه تايرون لو الذي أكد ان اللاعب «قام بعمل رائع بأدائه القوي (..) وفرض إيقاع الفريق الهجومي». وأشار لو الى ان لوف تعرض لاصابة طفيفة قبل نهاية المباراة في اليد اليسرى التي سبق لها ان كسرت في وقت سابق من الموسم، مؤكدا ان اللاعب «بخير، ومستعد للمشاركة في المباراة الثالثة».

وأقيمت المباراتان الاوليان على ارض كليفلاند، وسيخوض الفريقان المباراتين المقبلتين على ملعب انديانا الجمعة والاحد، ثم يتناوبان بمباراة على كل ملعب حتى يحسم الفريق الذي يسبق الآخر الى تحقيق الفوز في أربع مباريات من سبع ممكنة، تأهله الى الدور الثاني. ووصل كليفلاند الى الدور النهائي في المواسم الثلاثة الماضية، فتوج بطلا في 2016، وخسر أمام غولدن ستايت ووريرز في 2015 و2017.

وفي المنطقة الغربية، تقدم هيوستن روكتس على ضيفه مينيسوتا 2-0، بعد فوزه في المباراة الثانية 102-82. وكان هيوستن حسم المباراة الاولى 104-101. وينتقل الفريقان لخوض مباراتين على ملعب مينيسوتا السبت والاثنين. وبعدما تألق نجم هيوستن جايمس هاردن في المباراة الاولى بتسجيله 44 نقطة، اكتفى في الثانية بتسجيل 12 نقطة مع 4 متابعات و7 تمريرات حاسمة، تاركا المجال أمام زميليه كريس بول وجيرالد غرين، فنجح الاول في 27 نقطة مع 8 تمريرات حاسمة، والثاني في 21 نقطة مع 12 متابعة. وسجل الصربي نيمانيا بييليكا 16 نقطة مع 8 متابعات لمينيسوتا. ويبحث هيوستن، متصدر ترتيب منطقته في الدور المنتظم، عن لقبه الثالث في البطولة بعد 1994 و1995، في حين ان مينيسوتا يخوض البلاي اوف للمرة الاولى منذ 2004.

وضمن المنطقة عينها، تعادل يوتاه جاز مع مضيفه اوكلاهوما سيتي ثاندر 1-1 بفوزه في المباراة الثانية 102-95، بعد ان خسر الاولى 108-116. ويخوض يوتاه المباراتين المقبلتين على ارضه السبت والاثنين. برز من الفائز كل من دونوفان ميتشل بتسجيل 28 نقطة، مقابل 22 لريكي روبيو و20 لديريك فيفرز اضاف اليها 16 متابعة، ومن الخاسر راسل وستبروك الذي كان قريبا من «تريبل دبل» بتحقيقه 19 نقطة مع 9 متابعات و13 تمريرة حاسمة، وبول جورج مع 18 نقطة و10 متابعات وكارميلو انطوني بتسجيل 17 نقطة مع 9 متابعات.

(أ ف ب)