دعا البرلمان الاوروبي اسرائيل الى "الامتناع عن استخدام القوة المميتة" بمواجهة متظاهرين فلسطينيين، بعد مواجهات على الحدود بين قطاع غزة واسرائيل اسفرت عن اكثر من 30 قتيلا لدى الجانب الفلسطيني.

وفي قرار اقر بغالبية ساحقة، دان النواب "سقوط متظاهرين فلسطينيين ابرياء قتلى وجرحى في قطاع غزة في الاسابيع الثلاثة الاخيرة".

وطلبوا "بالحاح من قوات الدفاع الاسرائيلية الامتناع عن اي استخدام للقوة المميتة ضد متظاهرين غير مسلحين"، ودعوا اسرائيل الى احترام "الحق الأساسي في التظاهر السلمي".

وكانت الحدود مسرحا منذ 30 اذار لمواجهات عنيفة اسفرت عن 34 قتيلا ومئات الجرحى الفلسطينيين بالرصاص. ولم يصب اي اسرائيلي.

وطالب الامين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيريش ووزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي فيديريكا موغيريني ب"اجراء تحقيق حول استخدام اسرائيل الرصاص الحي".

وفي النص الذي تم التصويت عليه الخميس في جلسة عامة في ستراسبورغ، دعا البرلمان الاوروبي "الى اقصى درجات ضبط النفس وشدد على ان الاولوية يجب ان تكون الحؤول دون اي تصعيد جديد للعنف".

على الجانب الفلسطيني، طلب النواب الاوروبيون من "قادة المتظاهرين في قطاع غزة الامتناع عن التحريض على العنف".

ودانوا ايضا "الاعتداءات التي قامت بها حماس ومجموعات ناشطين اخرى ضد اسرائيل من قطاع غزة"، واعربوا عن قلقهم "من ان هدف حماس على ما يبدو هو تصعيد التوتر".

ولمواجهة الازمة الانسانية، طلب البرلمان الاوروبي "جهودا دولية فورية واسع النطاق من اجل اعادة اعمار وتأهيل" قطاع غزة.

وطالب النواب الاوروبيون ايضا ب"رفع فوري وغير مشروط للحصار على قطاع غزة واغلاقه".

(رويترز)