توقعت الشركة العربية للاستثمارات البترولية "ابيكورب" أن تبلغ استثمارات منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا 260 مليار دولار بقطاع الكهرباء، خلال الفترة من 2018 حتى 2022.

وقالت "ايبكورب" التي تسهم فيها حكومات 10 دول عربية، في تقرير حديث، إنه ستكون هناك حاجة لاستثمار 152 مليار دولار، لإضافة 117 غيغاوات؛ لتلبية الطلب المتزايد.

وحسب التقرير، سيتم إنفاق باقي المبلغ المقدر بنحو 108 مليارات دولار في تطوير خدمات النقل والتوزيع للكهرباء.

وتابع التقرير: "الطلب على الكهرباء بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا يشهد زيادة مستمرة وبوتيرة متسارعة، وذلك بسبب نمو عدد السكان وارتفاع مستويات الدخل، والنمو الكبير للقطاع الصناعي".

وتوقع التقرير أن تستثمر دول الخليج الست نحو 90 مليار دولار بقطاع الكهرباء خلال السنوات الخمس المقبلة، تتصدرها الإمارات بإنفاق نحو 33 مليار دولار، ثم السعودية بنحو 21 مليار دولار.

وجاءت الكويت ثالثا، باستثمارات متوقعة تبلغ 15 مليار دولار، ثم قطر وعُمان بنحو 9 مليارات دولار لكل منهما، وأخيرا البحرين بنحو 3 مليارات دولار.

وأوضح التقرير أن السعودية تتصدر قائمة الدول الأكثر استثمارا في هذا القطاع، متوقعة أن تبلغ استثماراتها 21 مليار دولار، والتي تزيد من قدرتها الإنتاجية إلى 92 غيغاوات.

و"ابيكورب"، هي بنك التنمية متعدد الأطراف الذي تأسس في 1975؛ بغرض تعزيز تنمية قطاعي النفط والغاز في العالم العربي، وهي إحدى شركات منظمة الدول العربية المصدرة للبترول "أوابك".

(الأناضول)