حكم قاض اتحادي أميركي، الاثنين، بأنه يتعين على شركة فيسبوك أن تواجه دعوى جماعية تزعم أن شبكة التواصل الاجتماعي استخدمت بشكل غير مشروع عملية للتعرف على الوجوه على صور المستخدمين دون الحصول على موافقتهم.

ويزيد هذا القرار المشكلات المتعلقة بالخصوصية التي تتراكم على الشركة منذ أسابيع، عندما جرى الكشف عن أن شركة الاستشارات السياسية "كمبردج أناليتيكا" حصلت على معلومات شخصية لملايين المستخدمين.

وحكم القاضي جيمس دوناتو بالمحكمة الاتحادية في سان فرانسيسكو بأن الدعوى الجماعية هي الوسيلة الأكثر فاعلية لحل النزاع بخصوص استخدام خاصية التعرف على الوجه.

وقالت شركة فيسبوك إنها تراجع القرار. وأضافت في بيان "ما زلنا نعتقد أنه لا وجه لرفع الدعوى وسندافع عن أنفسنا بقوة".



ولم يتسن على الفور الاتصال بمحامين لمقيمي الدعوى للتعليق.