أعلن مصدر في الرئاسة الفرنسية أن "باريس رصدت 50 مليون يورو لتمويل مشاريع إنسانية جديدة في سوريا ستتولى تنفيذهما حوالى 20 منظمة غير حكومية تعمل على الاراضي السورية".

وأوضح المصدر لوكالة فرانس برس ان "الاتفاق على هذا المبلغ تم خلال اجتماع عقد في قصر الاليزيه عصر الاثنين بين الرئيس إيمانويل ماكرون وممثلين عن هذه المنظمات غير الحكومية".

وقال المصدر: "إزاء الوضع الانساني الحرج قرر الرئيس تنفيذ برنامج إنساني طارئ بقيمة 50 مليون يورو"، مشيراً الى ان "المباحثات التي اجريت اليوم هدفت الى تحديد الاحتياجات مع المنظمات غير الحكومية العاملة على الارض".

اضاف انه "سيعهد الى هذه المنظمات تقديم مشاريع حسيّة، ولا سيما في محافظة إدلب، حيث تقدّر الأمم المتحدة عدد النازحين بحوالى 1,2 مليون سوري، وكذلك أيضا في الغوطة والمناطق الواقعة في شمال غرب البلاد والتي تم تحريرها مؤخراً من قبضة تنظيم الدولة الاسلامية".

ولفت المصدر الى أنه "يجب النظر الى ما يمكننا فعله على الارض، سيتم صرف الاموال لكل برنامج على حدة، ولكل منطقة على حدة، تبعاً لما ستقدّمه المنظمات غير الحكومية".

أضاف: "يجب ان يكون هذا عملا تشارك فيه قطاعات متعددة ويمتاز بمرونة كبيرة لكي يتأقلم مع الميدان".

(أ ف ب)