قالت رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي أمام البرلمان اليوم أن: "قرار بريطانيا توجيه ضربات جوية ضد سوريا كان من أجل المصلحة الوطنية للبلاد وليس نتيجة ضغوط من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب".

أضافت "لم نفعل هذا لأن ترامب طلب منا ذلك.. فعلناه لاعتقادنا أنه الشيء الصائب، ولسنا وحدنا".

وكانت ماي، التي استعادت الثقة بعد كسبها التأييد بسبب موقفها المتشدد من سوريا وروسيا، تدلي ببيان أمام البرلمان بشأن قرارها الانضمام للولايات المتحدة وفرنسا في تنفيذ ضربات يوم السبت (14 أبريل نيسان) في رد فعل على هجوم مشتبه به بالغاز.

وتعرضت رئيسة الوزراء لانتقادات بسبب عدم سعيها للحصول على موافقة البرلمان على هذا الإجراء، وهو قرار تقول إنه مدفوع بالحاجة إلى التحرك بسرعة.

(رويترز)