تحوّلت المديرية العامة للشؤون السياسية واللاجئين في وزارة الداخلية إلى "خلية نحل" تحضيراً لبدء العملية الانتخابية في مرحلتها الأولى مع اقتراع المغتربين في ٢٧ و ٢٩ نيسان الجاري.

وأفادت مصادر المديرية موقع جريدة "المستقبل" أنه تم تحضير 233 صندوق اقتراع تمهيداً لمباشرة عملية توزيعها على أربعين دولة مع المظاريف الخاصة بها، موضحةً أنّ كل صندوق سيكون مخصصاً لاحتواء مظاريف الناخبين في 26 دائرة انتخابية، باعتبار أنّ عملية الاقتراع في دول الاغتراب مختلفة عما هو معمول به في الداخل اللبناني حيث هناك دائرة كبرى ودائرة صغرى.

ولمزيد من الإيضاح، أعطت المصادر مثالاً أستراليا التي تضم 33 صندوقاً للاقتراع، والصندوق رقم 1 يضم 220 ناخباً موزعين على 24 دائرة.