قال ناشطون سوريون، إن قتلى وجرحى بينهم ضباط إيرانيون، سقطوا في انفجار هز قاعدة للميليشيات الإيرانية في جبل عزان بريف حلب الجنوبي، شمالي سوريا.

وأكد المرصد السوري لحقوق الإنسان، في اتصال مع "سكاي نيوز عربية" وقوع الانفجار، لكنه استبعد أن يكون ناجما عن غارات جوية.

وتدعم الميليشيات الإيرانية في سوريا نظام الرئيس السوري بشار الأسد منذ اندلاع الاحتجاجات ضده قبل أكثر من 7 سنوات.

وكانت قوات إيرانية في مطار التيفور العسكري في حمص، تعرضت منذ أيام إلى ضربة جوية، قال مسؤولون إميركيون إنها إسرائيلية.

وتأتي هذه الانفجارات بعد ساعات من تعرض مواقع للأسلحة الكيماوية في سوريا لضربات صاروخية شنتها الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا ردا على هجوم كيماوي شنه النظام السوري في في دوما حسب التأكيدات الغربية.

"سكاي نيوز عربية"